6 مايو، 2013

وزارة التنمية الريفية.... تضارب الأنباء و ... تناقض الأرقام....

مزارع في المنطقة الشرقية من روصو...
مرة أخرى تظهر الأرقام المغلوطة في تصريحات مسؤولي وزارة التنمية الريفية بشأن إنجازات الوزارة في منطقة النهر.. فبعد تصريح مدير الزراعة حول حصاد القمح الأسبوع قبل الماضي عندما أعلن أن مفوضية الأمن الغذائي تقوم بشراء 2300 طن من القمح المزروع محليا في منطقة ترارزه, و ينتظر أن يصل الرقم إلى 5000 طن.. لينتهي الأمر بشراء أقل من 70 طنا من ثلاثة مزارعين فقط هم أهم منتجي هذه المادة.. ها هو الأمين العام للوزارة يدخل في مغالطة الأرقام بخصوص الأراضي المستصلحة لصالح الأسر الفقيرة في الولاية..
الأمين العام محمد ولد أحمد العيده الذي كان في زيارة يوم أمس إلى منطقتي دخلت انتيكان و منطقة بكَمون قال إن هذه الأراضي المستصلحة تصل إلى 1150 هكتارا..
في حين أكد الفنيون في المنطقتين أن الأراضي كلها لا تتجاوز 600 هكتار بما في ذلك الحواجز..
و كانت أنباء قد تحدثت في السنة الماضية عن احتمال أن يكون الرئيس قد اتهم وزير التنمية الريفية بتقديم أرقام مغلوطة عن القطاع و هو ما يتأكد الآن...
و يتحدث المزارعون في روصو بشيء من السخرية عن الأرقام فيقولون إن الوزارة لا تنتهي من مغالطة الرأي العام حتى في القضايا التي يظهر للعيان زيفها و عدم مصداقيتها...

ليست هناك تعليقات: