4 أبريل، 2016

مواطنون يعرقلون عمل خلية إسكان بألاكَ....


قال مصدر محلي في مدينة ألاكَ ( عاصمة ولاية لبراكنه) إن عمال شركة إسكان على وشك توقيف عملهم في توزيع القطع الأرضية على المستحقين في إطار عملية تحديث و عصرنة مدينة ألاكَ الذي تقوم به شركة إسكان..
و حسب ذات المصدر فإن هذه العرقلة تعود إلى ظاهرة الاحتلال العشوائي لعشرات القطع التي كانت خلية إسكان قد وزعتها الأسبوع الماضي في قرعة علنية برئاسة حاكم مقاطعة ألاكَ و السلطات الأمنية في المدينة..

 و حسب شهود عيان فإن أحد المتنفذين قام بحشد بعض السيارات المتهالكة و بعض قطع الغيار في قطع أرضية قال إنه يمتلكها عن طريق رخص حيازة قديمة كانت الدولة قد ألغتها بقوة القانون عندما أعلنت المنطقة المذكورة ذات نفع عام...
ويرى بعض عمال إسكان أن أشخاصا محليين منهم موظفون في الدولة يتنكرون لقرار رئيس الجمهورية و الحكومة بإلغاء الأحياء العشوائية و إعلان القطع غير المستغلة ذات نفع عام.
و كانت شركة إسكان قد علقت عملها في نهاية السنة الماضية نتيجة لمضايقات من ذات القبيل خلال مأمورية الوزير الأسبق للإسكان و العمران و الاستصلاح الترابي سيدي ولد الزين ليعود قبل أيام من نهاية مأموريته و يعلن عن عودة الخلية إلى ألاكَ على إثر مطالبات من السكان بعودة المشروع للمدينة..


ليست هناك تعليقات: