26 نوفمبر، 2013

مرايا قاتمة.... سيدي ديارا يحضر للدورة الثانية.....

قررت إدارة الامتحانات و التقويم, من خلال لجانها المختصة و بعد المداولات أن المترشح للدورة الأولى من البكالوريا الدكتور سيدي محمد ديارا لم يحالفه الحظ من أجل التجاوز في هذه الدورة و عليه فقد قررت المحكمة, حضوريا, أن يخوض المترشح دورة أخرى في جميع صناديق مقاطعة روصو في السابع من كانون الأول 2013 بإشراف لجنة مختصة.. أو يلجأ الخصمان إلى ضربات الجزاء الترجيحية.... حيث يختار الناخب المنتخب من بين فريقه اللاعب المخضرم.... قائد الهجوم محمد فال ولد العالم لتسديد الضربة الأولى فيما يسدد الضربة الثانية اللاعب المتقاعد سيدي بوي ولد الشيخ ثم اداه ولد دمبه و ورزكِ ولد امبارك على أن تكون الضربة الحاسمة من نصيب حارس المرمى سيدي محمد ديارا نفسه..

و هكذا سيدفع بمبه ولد درمان بعناصر شابة من فريقه يقودها المهاجم الشرس محسن ولد الحاج و لاعب قلب الدفاع يريم افاسا و سيوجه خليه ولد امبارك, حارس مرمى فريق UPR في الكلم 10 تسديدة قوية إلى مرماه بيد أن الحارس الثاني أحمد سالم ولد المراكشي سيتصدى لها بمهارة...
و سيلجأ الفريقان إلى الاستعانة بلاعبين دوليين من تواصل و الحراك الشبابي ما يزال المزاد العلني دائرا بشأنهما....
المرشح سيدي ديارا سيخوض الامتحان كذلك في مواد كِرك و ابرن و الكلم 10 و بئر السعادة... في حين يتوجب على بمبه أن يحصد نتائج معتبرة في مواد لكِدم و الهلال و كِيدقار و مدرسة انجربل التي ربما يسرب له فيها أستاذ المادة محمد ولد طيفور شذرات من الفكر الماركسي في مادة الفكر الإسلامي....
و على سيدي ديارا أن يخوض تقويما شفهيا في الكلم 20 أمام لجنة يتزعمها أستاذ مادة 260 من 20 الدكتور سيدي محمد ولد عبد الحي المعروف ببو غبه.. و بحضور أستاذ الفكر السياسي المختار ولد الطوف...
هذا و سيقوم ففال ولد حيمدة بتسريب مادة إشكِاره إلى النائب إبراهيم ولد صالح بنسبة 38% في مقابل تسريبات قادمة من جكِينه يقودها دينا ولد إسويدينا لصالح سيدي ديارا...
حكم المباراة و رئيس لجنة الامتحانات الدكتور لمام سيلجأ إلى خبرة المفوض عبد الله ولد محمد محمود من أجل حسم الموقف الذي سيعجز لا محالة الرئيس بارو ديولدي و الخبيرة آمنتا نيانغ....

ليست هناك تعليقات: