6 أبريل، 2014

من قصص الأدب الحساني...

كان العلامة  القاضي محمذن ولد محمد فال المعروف ب(إميي) من الشعراء الظرفاء.. و كان كثير الممازحة في الشعر الحساني مع صديقه الفتى الظريف محمد ولد أبو.. 
كان محمد يمازح إميي بكل ما له علاقة بزراعة الهبيد( الشركاش).. فيما كان القاضي يمازح محمد بكل ما له علاقة بالغنم..
قال له إميي مرة:
مزلت اتعود                افكِنداي
من كِطع الكِود             شركِ الناي
فرد عليه محمد بقوله:

مزلت اتعود               افحرَاث
من كِطع الكِود          شركِ اخناث!
و من المعلوم ان إخناث هي إحدى المعالم الواقعة غربي تكِرمن.. التي هي في الأصل بئر لإدابهم.. قبيلة القاضي.
اجتمع الرجلان مرة في مجلس طرب.. و كانت المغنية تردد ( شور) ما راع.. فقال القاضي:
نعطيك ألَ كامل فيد       إلا كررت ذ ما راع
أراع ذ ول اسويد          يعط من لغنم تيكِطاع
فرد عليه محمد ولد أبو بقوله:
القاض راجل مستدمن          يغير ألَ    ماه       كَطاع
إلو بدعو كيفن    بركِن          و إيبس ما فات إزركِ لصراع...
                                                                                            س م متالي.

ليست هناك تعليقات: