20 نوفمبر، 2011

مراقبو مسابقة الصحة في روصو لا يرتاحون لتأجيل التعويض:

رغم مرور المسابقة في ظروف جيدة و ارتياح لجان الإشراف لعمل رئيس اللجنة الدكتور محمد محمود ولد عبدي فإن المراقبين أصيبوا بخيبة أمل كبيرة عندما أشعروا أن تعويض الرقابة سيتأخر ريثما تتمكن اللجنة الوطنية للمسابقات من تسديده.
و قد بدأت في اليوم الموالي للامتحان ترتفع بعض الأصوات من أجل المطالبة بهذا التعويض الذي يستفيد منه أكثر من ستين موظفا في قطاعي الصحة و التهذيب.
و قد أكد الدكتور ولد عبدي لبعض المراقبين  أنه سيتابع قضية هذا التعويض حتى يجد كل ذي حق حقه.
و أكد بعض المراقبين أنهم لم يحصلوا حتى الآن على تعويض رقابة امتحان مدرسة الإدارة الأخير رغم حصول بعض الماقبين عليه في انواكشوط. 

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

مراقب
أملنا كبير في وجود حقوقنا و إلا فإن وزارة الصحة هي المسؤولة عن عدم تعاملنا معها مستقبلا......

غير معرف يقول...

لا شك أن اللجنة الوطنية للمسابقات لن تماطل المتعاملين معها و لكن ما باليد حيلة.....

غير معرف يقول...

لقد كانت وزارة التهذيب دائما وفية للمتعاملين معها فأين وزارة الصحة من ذلك؟؟؟؟؟