18 نوفمبر، 2011

الاتحاد من أجل الجمهورية في ترارزه و نبذ الخلاف:

من المنتظر أن ينظم الاتحاد من أجل الجمهورية هذا المساء في كافة عواصم ولايات الوطن مهرجانات شعبية لشرح نتائج الحوار بين الأغلبية و أحزاب المعارضة الذي اختتم نهاية الشهر الماضي في نواكشوط.
و في هذا السياق بدأ وزير التجارة والصناعة و الصناعة التقليدية و السياحة  السيد بمبه ولد درمان حملة تعبئة و تحسيس واسعة النطاق في مدينة روصو من أجل حشد أكبر عدد ممكن من المناضلين لهذا المهرجان و ذلك في غياب شيخ المقاطعة محمد الحسن ولد الحاج الذي عين رئيسا لبعثة الحزب في مدينة النعمة عاصمة الحوض الشرقي.
و قد بدأت أطر الحزب تتوافد على مدينة روصو ابتداء من مساء الخميس حيث سينظم المهرجان أمام المنصة الرسمية عند الساعة الخامسة و النصف برئاسة السيدة مفتشة الدولة عيش فال منت ميشيل فرجيس و ولد الداف و بعض الأطر الآخرين من بعثة الحزب إلى الولاية.
و حسب مصدر مطلع فقد وقع تقارب في وجهات النظر بين حساسيات الحزب المختلفة في المقاطعة على الأقل قبيل هذا المهرجان.
و لنا عودة إلى وقائع المهرجان بتفاصيل أكثر إن شاء الله.

ليست هناك تعليقات: