28 نوفمبر، 2011

تخليد الذكرى ال51 لعيد الاستقلال في ترارزه و الحضور اللافت للإذاعة

تم تخليد الذكرى الإحدى و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني على مستوى ولاية ترارزه بحفل لرفع العلم ترأسه والي الولاية السيد يحي ولد الشيخ محمد فال و بحضور حاكم المقاطعة السيد محمد الأمين ولد إعزيز و الوالي المساعد و نائب المقاطعة و خلف شيخها و العمدة و قواد الوحدات العسكرية و المصالح الأمنية في المقاطعة.
تميز الحفل كذلك بحضور مدعوين من السنغال المجاور برئاسة والي سان لويس و عمدة روصو سنغال بالإضافة إلى بعض رؤساء المصالح في المقاطعة و بعض أعيان المدينة مثل المرابط باب طال ولد لمرابط مرابط الزاوية الشاذلية في المقاطعة.
فعاليات الحفل التي بدأت عند الساعة التاسعة و الربع نالت تغطية مباشرة من المحطة الجهوية لإذاعة موريتانيا في ولاية ترارزه كما شهدت حضورا للصحافة المكتوبة بشقيها الورقي و الألكتروني.
كانت المدارس الأساسية في الموعد حيث مر تلاميذها في عرض متميز أحيانا أمام المنصة كما مرت في عرضها بالمناسبة بعض المؤسسات الزراعية مثل الشركة الوطنية للتنمية الريفية(صونادير) و الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي و الأشغال( سنات) و الاتحادية الوطنية للمنمين و المزارعين بترارزه و مزرعة امبوريه و اتحادية التجارة...
كانت المعاهد العلمية حاضرة كذلك في الاستعراض من خلال مركز التكوين و التدريب المهني و خاصة المعهد العالي للدراسات التكنولوجية الذي نال إعجاب الحاضرين بعرضه المتميز.
رفع العلم لم يلق الحماس اللائق به نظرا لغياب الموسيقى العسكرية التي تمت الاستعاضة عنها أحيانا بطبالين شعبيين من فرق الولوف يعرفون محليا ب(طبالي العمدة افاسا).
محمد ولد طيفور الذي زاحم الإذاعة في ربطه لم يبخل على بعض الحاضرين في التنويه بهم مما جعل رئيس المحطة محرجا أحيانا لأن البث مباشر.
و للتذكير فقد بثت الزميلة آسية بنت محفوظ كلمة للرئيس الراحل المختار ولد داداه نالت إعجاب المستمعين الذين يتابعون البث في مكبرة صوت بعين المكان.
هذا و من المقرر أن تتواصل الفعاليات المخلدة لعيد الاستقلال في ذكراه الخمسين هذا المساء بمسابقة للرماية يترأسها والي الولاية.   


ليست هناك تعليقات: