10 ديسمبر، 2013

وزير البيئة يدخل في سجال مع المزارعين بشأن الخنازير البرية......

في إطار زيارته التي أداها وزير البيئة و التنمية المستدامة السيد آمادي كمرا يوم أمس لمدينة روصو و خلال اجتماعه مع الأطر في دار المرأة بالمدينة أثارت شكاوي بعض المزارعين من افتراس الخنازير البرية لحقولهم جدلا كبيرا كان الوزير الطرف الأبرز فيه..
فقد رد الوزير على هذه الشكاوي بأن الدولة تعول في دخل الخزينة العامة على مداخيل قطاع السياحة من خلال صيد الخنازير البرية الذي يرخص للسياح مقابل دفع 20 ألف أوقية لكل خنزير بري يتم اصطياده..

و قد رد المزارعون بأنه لا ينبغي لخزينة دولة إسلامية أن تعول على بيع الخنازير التي حرم الله اكل لحومها... 
و قد حاول والي اترارزه السيد إسلمو ولد سيدي احتواء الموقف قائلا لإحدى المزارعات إن ( العبارة تحسن و تخشن).. مما يفهم منه أن الوزير لم يوفق في رده على المزارعين.... 

ليست هناك تعليقات: