3 نوفمبر، 2012

عمدة روصو يقول إن صحة الرئيس تتحسن و لكنه نحيف الجسم.....


قال الدكتور فاسا يريم عمدة بلدية روصو إنه زار الرئيس محمد ولد عبدالعزيز خلال الأيام الأخيرة بمستشفى بيرسي وأن صحته جيدة، وهو في كامل وعيه ويقوم بممارسة الرياضة ، ولاحظ الطبيب أن الرئيس بدا نحيفا بعد أسابيع من العلاج في فرنسا من الرصاصة الغامضة التي أصابته في نواكشوط في الثالث عشر من شهر أكتوبر.
وقال عمدة روصو إنه لم يجد صعوبة في دخول المستشفى الذي يوجد فيه ولد عبدالعزيز كونه يعرف بصفة شخصية المدير العام للمستشفى حيث درسا معا الطب يقول العمدة في التصريحات الصحفية المنسوبة إليه.
 ويأتي تصريح عمدة روصو بعد يومين من إعلان رئيس الجمعية الوطنية السيد مسعود ولد بلخير عن إجراء مكالمة هاتفية  مع الرئيس وأن صوته يبدو طبيعيا رغم ضعف فيه، ويعتقد مراقبون أن تصريحات مسعود وافاسا تندرج ضمن مساعي السلطة والجهات المتحالفة معها لاحباط مساعي منسقية المعارضة الديمقراطية لتأكيد وجود حالة من الفراغ الدستوري.

ليست هناك تعليقات: