9 ديسمبر، 2012

حملة الشهادات المزارعون يحتجون على شركة SNAT

 
حملة الشهادات أمام مقر شركة..SNAT
تظاهر اليوم العشرات من حملة الشهادات المزارعين, الفئة الأولى, احتجاجا على تأخر الحاصدات التي توفرها الشركة الوطنية للاستصلاح الزراعي و الأشغال.
 و قال الناطق باسم هذه المجموعة السيد محمد يحي ولد اداده إن المجموعة شهدت كثيرا من التهميش من طرف القائمين على القطاع الزراعي في الولاية منذ غياب الرئيس.

و قال حملة الشهادات من هذه الفئة إن مزراعهم صارت مهددة بمجموعة الآفات المضرة بالمحاصيل من طيور ىكلة حبوب و خنازرير برية.. و بمفعول الرياح التي تتضرر منها النبتة نظرا لكونها من الإنبات التلقائي المعروف ب REPOUSSE  و هو ما يجعل النبتة هشة و حساسة.
و كان أغلب المزارعين في هذه الحملة قد اعتمدوا هذا النوع في مزارعهم نظرا لعدم وجود البذور في هذا الموسم.
الناطق باسم المجموعة.
و تعتبر هذه المجموعة هي الأولى من حملة الشهادات التي تم دمجها من قبل الحكومة في إطار برنامج الحد من البطالة لدى حملة الشهادات و قد ساهمت بمحصول كبير في الحملة الزراعية للموسم الماضي مما إنعكس إيجابا على المنتوج الوطني من مادة الحبوب.
يذكر أن المجموعة انسحبت من أمام مقر الشركة دون الحصول على جواب لاحتجاجها نظرا لغياب المدير العام للشركة.
و قال أحد هؤلاء إن الشركة كانت قد أعدت 15 حاصدة لمزرعة امبورية حسب ما صرح به مدير الزراعة و لكن هذه الحاصدات غير صالحة للاستخدام الآن بفعل نقص بعض قطع الغيار فيها.


ليست هناك تعليقات: