25 مارس، 2012

مقاطعة اركيز و الحضور المتميز في استقبال رئيس الجمهورية:


رجل الأعمال الحسن ولد الشيخ
تميز الدور الذي لعبته مقاطعة اركيز في استقبال رئيس الجمهورية أثناء زيارته لمدينة روصو اليوم, بالدقة و التنظيم من ناحية, كما تميز بتعبئة وسائل بشرية و مادية هامة, خاصة من طرف رجل الأعمال و التاجر الحسن ولد الشيخ و منتخبي المقاطعة و أطرها,  من أمثال شيخ المقاطعة أحمد ولد سالم و النائب الناجح ولد الطلبه و النائب محمد الأمين ولد محمد سالم و العمدة محمد ولد عبد الله السالم  وعمد بلديات برينه و لكصيبه و بوطلحايه و انتيكان و غيرهم من الأطر و الفاعلين المختلفين.
نقل المواطنين من بلديات المقاطعة المختلفة و مترامية الأطراف كان في أولويات الاهتمامات لدى الأطر و الفاعلين السياسيين, و هكذا تمت تهيئة غلاف مالي هام لهذا الغرض.
كما كان للضيافة و الإقامة في المدينة حظها في خطة أهل اركيز لاستقبال الرئيس, و لهذا الغرض تم إعداد أموال معتبرة لاقتناء الذبائح و ضرب الخيام و إعداد الأفرشة لمجموعات كبيرة من المناضلين أقامت في المدية لمدة ثلاثة أيام لهذا الغرض.
أما اللافتات و الشعارات المؤيدة لبرنامج رئيس الجمهورية و المنوهة بإنجازاته فكان لها نصيبها من الاهتمام و كانت في المستوى المطلوب من حيث الشكل و المضمون.
رئيس اتحاديات مزارعي اركيز عالي ولد دمان(في الوسط).
 وفي لقاء لرجل الأعمال الحسن ولد الشيخ هذا المساء مع السلطة الرابعة صرح بأن هذا المجهود يعتبر قليلا في حق رئيس الجمهورية من قبل أهل اركيز الذين هم مجتمع زراعي بامتياز, و باعتبار أن الرئيس يولي أهمية قصوى للزراعة.
وغير بعيد من هذا الموضوع وجدنا ولد الشيخ يعقد اجتماعا مع أعضاء مكتب اتحاديات الزراعة في اركيز برئاسة عالي ولد دمان و سيدي ولد الشيخ سيدي فال.
نشير في الأخير إلى أن مجموعة إدابلحسن في مدينة روصو قد شهدت تعبئة مميزة من الحسن ولد الشيخ من خلال معاونيه خاصة المختار ولد الشيخ, الذي يعتبر ممثله المقيم في مدينة روصو من الناحية السياسية.



ليست هناك تعليقات: