16 مارس، 2012

قرصنة البريد الألكتروني لبشار الأسد و زوجته!

نشرت صحيفة (الكارديان) الابريطانية يوم الأربعاء الماضي ما وصفته بمراسلات من البريد الألكتروني للرئيس السوري بشار الأسد و زوجته أسماء.

و قد تضمنت إحدى الرسائل التي نشرتها الصحيفة, و أكدت أصالتها, و بينت أن تاريخها يعود إلى بداية سنة 2012 , مراسلة مع شخص إيراني يصف نفسه بأنه المستشار الإعلامي للرئيس السوري يقترح عليه أن يلقي خطابا في التلفزيون يبين فيه قوته و عنفه و يتحدث عن قابليات نظامه من الناحية العسكرية.
و جاء في رسالة أخرى من كريمة أمير قطر موجهة إلى أسماء الأسد, زوجة الرئيس السوري, اقتراحا بطلب اللجوء السياسي في إحدى الدول الخليجية, و ترى صاحبة الرسالة أن الفرصة مواتية الآن لطلب اللجوء في الدوحة, العاصمة القطرية, و أنه على الأسرة الرئاسية ألا تفوت عليها الفرصة.
تسريب آخر من بريد سيدة سوريا الأولى يتحدث عن اقتناء بعض الأشرطة  من الموسيقى الغربية مقابل عشرات الآلاف من الدولارات, تحدثت عنه الصحيفة الابريطانية.

ليست هناك تعليقات: