8 مارس، 2012

حريق في مدينة روصو يأتي على محلات تجارية و خدمية هامة:


بعض أثار الحريق
شب حريق صباح اليوم في محلات تجارية بمدينة روصو في حدود الساعة الخامسة صباحا,
حيث لاحظت دورية الشرطة ألسنة النار الخارجة من المحلات فبادرت إلى عين المكان و استطاعت أن تقتحم الحريق لتدخل إلى المحلات و تخرج بعض الأغنام التي كان صاحبها قد تركها في فناء محله, كما أخرجت بعض قنينات الغاز مما حد من خطر الحريق.
بعض المتضررين.
فريق الحماية المدنية الذي التحق بالدورية في حدود الساعة السادسة صباحا قادما بعد إخماد حريق آخر في مصنع للأرز سيطر بفضل آلياته على الحريق بيد أن ألسنة النار أتت على المحلات الست و محتوياتها.
و أكد أحد المتضررين هو السيد محمدو عيسى ولد لوليد أن المنجرة و المطعمين و محلين آخرين أصبحت جميعها أثرا بعد عين.
و يرجع المتضررون الحريق لأسباب تتعلق بتصادم كهربائي, و يستغربون عدم حضور السلطات الإدارية و البلدية لتسجيل الأضرار و تحديد أصحابها.
يذكر أن مدينة روصو تتوفر على وحدة للحماية المدنية يفترض أن تكون مجهزة بما يمكنها من التدخل في الزمان و المكان الضروريين.
دورية الشرطة التي أنقذت الموقف.
و هكذا لعبت دورية الشرطة دورا يؤكد مرة أخرى على أن التحويل الجماعي الذي تعمد إليه بعض الإدارات أحيانا هو في الواقع خطأ كبير يعيق أداء الأمن باعتبار أن معرفة المدينة معينة للدوريات في أداء المهام الأمنية و المدنية.

ليست هناك تعليقات: