6 مارس، 2012

هل يكون الطفل مودو ديوب أول فريسة لصيادي الأطفال؟

الطفل مودو جيوب نقلا عن ( أندر أينفو)
تعيش أسرة الطفل مودو ديوب في مدينة (امبال) السنغالية منذ يوم الجمعة الماضي حالة شديدة من القلق على مصير ابنها ذي العشر سنوات الذي اختفى في ظروف تشهد فيها المدينة عدة محاولات لاصطياد الأطفال لغرض استخدام أجهزتهم الداخلية في أغراض سحرية.

هذا ما ذكره اليوم موقع( اندر أنفو) الذي أورد النبأ متحدثا عن عدة محاولات تقوم بها عصابة لاقتناص الأطفال في مدن الشمال السنغالي.
و قال الموقع إنه بات من شبه المؤكد أن الطفل راح ضحية لهذه العصابة التي نجت منها بأعجوبة طفلة من ذات المدينة بعد  تقييدها في مقبرة المدينة لغرض ذبحها قبل أن تتفاجأ العصابة بموكب جنائزي و تلوذ بالفرار.
هذا و ما زالت السلطات الأمنية السنغالية تبحث عن سيارة شوهدت في مدينة سان لويس السنغالية و رجلان على متنها يحاولان استدراج طفلين... دون أن يتم القبض حتى الآن على هذه السيارة التي لا تحمل لوحة رقمية.















ليست هناك تعليقات: